التوهج الثقافي والفني

ان اعتبار المهرجان فرصة للمساهمة في التنمية المحلية الشاملة ، فان الجانب الثقافي والفني سيكون حاضرا بقوة في فعاليات المهرجان ، وهكذا ستكون التظاهرة فرصة  لابراز غنى وتنوع الثقافة الامازيغية  مع منح الفرصة لشباب المنطقة لابراز مؤهلاته الثقافية والفنية واغناء الساحة الفنية .

السهرات الفنية

المهرجان تبنى مقاربة جديدة تجمع الاصالة والمعاصرة ، ذلك ان مجموعة من الاسماء الفنية الوطنية والجهوية ستكون حاضرة في الانشطة الفنية للمهرجان الى جانب فرق فلكلورية من المنطقة ونواحيها ، كما ان الفرق الشباب سيكون لها حظ الاقتراب من النجوم الفنية لكسب المزيد من التجربة .

وتنشيط السهرات الفنية الخاصة بالمهرجان سيتكلف بها مهنيون في المجال .

الانشطة الفلكلورية

احواش

مشاركة الفرق الفلكلورية المحلية في مهرجان قلعة مكونة اصبح عادة سنوية ، وهكذا فان الدورة 52 كسابقتها ستعرف مشاركة  مكثفة لفرق فلكلورية من الجهة  سيكون العربون على غنى وتنوع الثقافة الوطنية واختيارها لم يكن اعتباطيا بل كان مدروسا  واريد منه تقديم الاعتراف لهذا الفن النبيل المتاصل في التاريخ والذي كان حاضرا وابدا في الثقافة المغربية الاصيلة ، وكان خير شاهد على ما عاشه المغرب  من افراح واحزان .

الفروسية او الفنتازيا

سباق الفروسية يبقى من بين اهم المحاور الاساسية للمهرجان حيث ستشارك ابرز لفرسان الوطنية في المسابقة والتي ستمنح للمهرجان جمالية وبهجة اكبر